الأربعاء، أغسطس 05، 2009

مَن يُكفّر مَن؟



أصبحت ظاهرة اتهام الآخرين بأنهم (تكفيريون) هي أفضل سبيل لتبرئة الذات وإظهارها بالمظهر الحسن، ورسم صورة للآخر تعلوها القتامة والسلبية.

لذلك لا بد من القول بأن (نزعة) التكفير لا ترتبط بمذهب أو اتجاه مُعين مهما بلغ من الانغلاق والتشدد، وإنما التكفير (نزعة) لم يسلم منها مذهب أو اتجاه.


بعض السلفيين يكفرون كل من تبرك أو تمسح على قبر!

بعض الأشاعرة يكفرون السلفيين وبالأخص (ابن تيمية) بحجة أنهم من المجسمة!

بعض السنة يكفّرون الشيعة بحجة أنهم يقولون بتحريف القرآن !

بعض الجهاديين يكفرون كل من تحاكم إلى القوانين والدساتير الوضعية!

بعض الشيعة يكفرون أغلب الصحابة بحجة أنهم غصبوا الإمامة من علي رضي الله عنه، وعموم السنة بحجة أنهم لا يؤمنون بالإمامة !


لذلك فلا أظن أن مذهبا خلا من أصحاب تلك النزعة المشؤومة، وبالتالي فلا يحق لاتجاه أو مذهب تبرئة نفسه وتزكيتها وتصويرها بالصورة الزكية المتسامحة، مالم تتم البراءة من أصحاب تلك النزعة التي تجر الويلات على الأمة الواحدة.


ألم يُبعث لأمتكم نبيٌ *** يوحدكم على صف الوئامِ

ومصحفكم وقبلتكم جميعا *** منارٌ للأخوة والسلام

فما لنهار أُلفتكم تولّى *** وأمسيتم حيارى في الظلامِ




كيف لأمة أن تنهض وتتوحد، ويكون لها شأن بين الأمم إذا كانت يكفر بعضا بعضا، ويلعن بعضها بعضا، وإذا كانت أصوات السفهاء من كل مذهب وتوجه هي العالية والغالبة.

إن النزعة التكفيرية هي نتاج نفسية مريضة، وأفق ضيق، وعلم مشوش، قد تكون لها عوامل بيئية أو عقلية علمية أو نفسية أوكلها مجتمعة، لذلك فلا ينبغي أن يكون لأصحاب تلك النزعة التصدر، وليأخذ عقلاء كل مذهب بزمام الأمور، وليأخذوا على أيدي من يريدون أن يوردونا المهالك والمقاتل.





هل التكفير معدوم؟!!

هل يعني ما سبق أنه لا يوجد شيئ أسمه تكفير؟

بالطبع لا، فالتكفير أمر موجود لكن ممارسته تكون في نطاق ضيق، وحالات استثنائية، فمن ثبت إيمانه وإسلامه بيقين، فلا يجوز أن ننزعه عنه بالظنون.. فضلا عن الأهواء

ورحم الله حسن البنا حين قال:

"ولا نكفر مسلما أقر بالشهادتين وعمل بمقتضاهما وأدى الفرائض -برأي أو بمعصية- إلا إن أقر بكلمة الكفر, أو أنكر معلوما من الدين بالضرورة, أو كذب صريح القرآن, أو فسره على وجه لا تحتمله أساليب اللغة العربية بحال, أو عمل عملا لا يحتمل تأويلا غير الكفر"

وبالتالي فإن الأمر ليس بالتشهي، ولا منوطٌ بآحاد الناس، حتى وإن كانوا فقهاء، وإنما يكون بالتوثيق والتدقيق، وإقامة الحجة، لا مجرد وصولها، ولتكن ساحة المحاكم هي المكان الوحيد لهذا الحكم لا فتاوى الانترنت وأعمدة الصحافة

أسأل الله تعالى أن لا يجعل بأسنا بيننا شديد، وأن يقينا شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ..

والحمد لله رب العالمين






تحياتي

بوسند

هناك 10 تعليقات:

مركبنا يقول...

ولا تنسيى يا اخي الليبرال الان اصبحوا يشاركون نفس الرؤية وينادون الاخرون بالتكفيريون !

غير معرف يقول...

ولاتنسى التكفير الليبرالي للإسلاميين عن طريق كلمة المتأسلمين!!.

صقر قريش

بوسند يقول...

مركبنا .. وصقر قريش

أهلا بكما ..

ملاحظتكم في الاعتبار ..

هؤلاء تكفيرهم من نوع آخر :)

تحياتي

العين يقول...

بالرغم من كوني لا أميل في الغالب الى نظرية المؤامرة الا أن وجود هذه النزعة بين أبناء الأمة الواحدة يخدم أمم أخرى .. يهمها أن لا تقوم للاسلام قائمة

و وعي الأمة بكل أطيافها بما يحاك لها ربما يجعلها تقلل من حدة الطعن في جسدها كل حين .. و تصوب سهامها الى من يسعى للنيل من قيمها و حضارتها و وجودها ..

لعلنا نحتاج الى أن نتغافل قليلا عن الخلافات و نركز على كل ما هو .. هم مشترك ..

و من يسعى الى تأجيج الخلافات و صب الزيت على النار .. سيبقى في موطن الشك

بوسند يقول...

العين

أهلا بك

نعم .. أوقع بأن سياسة تغذية الصراعات حاضرة في كل الأحوال..

في تصوري أن الطرف الآخر لديه القدرة على استغلال الختلافات وتغذيتها أكثر من إنشائها ..

بوركت

wafa'a يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
wafa'a يقول...

تكفير الطرف الاخر اسهل من الخوض معه في نقاش يلتقي فيه الطرفان بالنهاية لنقاط اتفاق .. فالبعض و كثير ماهم يجد في الفرقة والنزاع سبيلاً لتعزيز رأيه و إقصاء الاخر ..

أخشى حقيقة على عقلية صغارنا من هؤلاء التكفيريين ! سألتني مرة طفلة لم يتجاوز عمرها ال10 سنوات: إذا ما تحجبت اصير كافرة؟

مثال فيه من السذاجة الكثير .. لكنه واقع !

رحم الله رجالاً كأمثال سعد ابن وقاص إذ يقول : " لا أقاتل حتى تأتوني بسيف له عينان ولسان وشفتان ، فيقول هذا مؤمن وهذا كافر ".


تحياتي لك

k.h alqassar يقول...

صدقت اخي بوسند .. ظاهرة التكفير اصبحت موضة بعض الجماعات التي تسمت بالاسلاميه والاسلام منها بريئ ..

ولكن ليس كل الاشاعره يكفرون ابن تيميه لكونه مجسم او شذ في بعض المسائل .. وتحياتي ..

بوسند يقول...

وفا..

اهلا بك

وشكرا على تعليقك القيم

تحياتي

:::::::::::::::::::::::::

القصار

أهلا بك ..

لاحظ بأنني وضعت كلمة (بعض) قبل كل مذهب أو فئة ..

لإمام السبكي (الشافعي) من الذين كفروا ابن تيمية :)

هذا داء لم يسلم منه أحد ..


ولك التحية

k.h يقول...

صدقت لكن الذي اعرفه عن الإمام السبكي التاج (الإبن) كان شديد القسوه من ابن تيميه ولكن كفره بصريح الكفر لا علم لي !!!
هل لك بنقل نص تكفير التاج السبكي لإبن تيميه ؟