الاثنين، يناير 05، 2009

الدروس الحسينية

بسم الله الرحمن الرحيم
{ من المؤمنين رجالٌ صدقوا ما عاهدوا الله عليه ، فمنهم من قضى نحبه و منهم من ينتظر و ما بدّلوا تبديلا }

تحل علينا في هذه الأيام ذكرى استشهاد سيد الشهداء ، و سيد شباب أهل الجنة الحسين عليه السلام ..
إنه سيد شباب أهل الجنة لقول النبي صلى الله عليه و سلم حيث قال : «الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة».
و هو سيد الشهداء أيضا لقول النبي صلى الله عليه و آله وسلم حين قال : "سيد الشهداء حمزة ، و رجل قام إلى إمام جائر فأمره و نهاه فقتله "
و لا شك أن هذا الوصف ينطبق على الحسين عليه السلام ، لأنه خرج على يزيد الظالم الجائر..
فخروج الحسين كان لأعادة الحكم شورى بين المسلمين ، بعد تحوله إلى وراثة على يد معاوية بن أبي سفيان
و بهذا يكون الحسين عليه السلام قد حاز السيادة من أطرافها
إننا و بهذا الظروف التي تمر على غزة ، بأمس الحاجة إلى تلك المعاني الحسينية التي على إثرها خرج الحسين رضي عنه طالبا للحق رافضا للظلم محربا للظالمين .
و بهذه المناسبة أحب التعليق على بعض القضايا التي تتجدد كل عام :

أولا :
هناك من أهل السنة من يلجأ إلى الثناء على يزيد ، و محاولة البحث عن مناقب له ..
و سبب ذلك برأيي أنه ردة فعل بسبب لعن الشيعة ليزيد ..
و في كلا الفرقين غلو ..
فلا ينبغي لنا مدح يزيد أو محاولة البحث عن مناقب و فضائل له ، و التكلف في ذلك ..
فهو ليس من الصحابة ، و إن كانت له بعض الحسنات فهي غائصة في بحر إجرامه و ظلمه ..
و في نفس الوقت لا ينبغي لنا أن نلعنه ، لأن لعن المعين في الإسلام غير جائز ..
لقول النبي صلى الله عليه و سلم : { ليس المؤمن بالطعّان و لا اللعّان و لا الفاحش و لا البذيء }
و لا شك أن تعويد اللسان على اللعن يخالف الذوق السليم و الأخلاق الرفيعة ..
على أن عدم جواز لعن إنسان ما ..لا يعني تزكيته
قال صالح بن [ أحمد بن حنبل ] : قلت لأبي : إن قوما يقولون إنهم يحبون يزيد !
فقال : يابني، وهل يحب يزيد أحد يؤمن بالله واليوم الآخر ؟
فقلت : يا أبت ، فلماذا لا تلعنه ؟!
فقال : يابني، ومتى رأيت أباك يلعن أحدا

ثانيا :
من الضروري جدا على مفكري الشيعة و علمائهم و مراجعهم أن يعيدوا النظر في مفهوم ( الحزن ) في الإسلام
و ما هي حدوده ؟
وما هي ضوابطه ؟
لأنه من الواضح أن هناك الكثير من التوسع في التعاطي مع مفهوم الحزن..
و هذا ما جعل الصورة العامة فيها إساءة للإسلام و المسلمين و على رأسهم الشيعة
و كذلك من الضروري استثمار ما في كتب الشيعة من نصوص ربما تخلق شيئا من التوازن عند الشيعة في هذه القضية ..
فقد سئل العلامة محمد بن الحسين بن بابويه القمي الملقب بالصدوق :
هل ورد عن رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم و عن الأئمة الأطهار عليهم السلام نصوص في اللطم و النياحة و لبس السواد و التطبير و ما يفعل في المآتم ؟
فأجاب : " من ألفاظ رسول الله صلى الله عليه و آله التي لم يسبق إليها ( النياحة من عمل الجاهلية )
راجع : من لا يحضره الفقيه ( 4: 271-272 )

و قد روى جمع من العلماء المحققين كالنوري و البروجردي عن رسول الله صلى الله عليه و آله أنه قال :
" صوتان ملعونان يبغضهما الله : إعوالٌ عند مصيبة و صوت عند نغمة يعني النوح و الغناء "
راجع : بحار الأنوار ( 82 : 101 )

و النصوص في ذلك كثيرة ..

ثالثا :
نستطيع أن نستلهم الكثير من المعاني السامية من ثورة الحسين عليه السلام ، و لكن ينبغي أيضا أن نتعامل مع التاريخ بحذر ، وأن نبتعد عن التهويل و التزوير و تصوير الأمور على غير ما كانت عليه ..
و أحب في هذا المقام أن أستشهد بكلام قيم للكاتب للأستاذ مرتضى مطهري رحمه الله ..
حيث يقول في كتابه ( الملحمة الحسينية ) :
" أما المآتم التي تقام عليه اليوم فهي جديدة، لم تكن هكذا فيما مضى، وذلك بسبب تلك الأكاذيب التي ألصقت بحادثة كربلاء، دون أن يفضحها أحد، إننا يجب أن بكي الحسين عليه السلام، ولكن ليس بسبب السيوف والرماح التي استهدفت جسده الطاهر الشريف في ذلك اليوم التاريخي، بل بسبب الأكاذيب التي ألصقت بالواقعة " ص13

إن من الواجب علينا – سنة وشيعة – أن نمحص التاريخ حتى نبني عليه وعيا حقيقيا للواقع ، لا أن يكون مادة نرسخ من خلالها الجهل والتخلف و الغفلة
وأخيرا ..
لا تنسوا صيام يوم عاشوراء..
يقول ابن عباس رضي الله عنه :
" ما رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتحرى صيام يوم فضله على غيره إلا هذا اليوم: يوم عاشوراء".
أخرجه البخاري
تحياتي
بوسند

هناك 15 تعليقًا:

العين يقول...

قمة الموضوعية

التعاطي مع التاريخ لا يفترض أن يؤسس على أساس ردة الفعل

كما إن الموضوعية مطلوبة للحفاظ على وحدة الصف الكويتي

كما إن إخواننا رواد الحسينيات يجب أن لا يستفزوا الناس خاصة هذه الايام

يعني لما يمنع أحد من الدخول الى الفريج ليذهب الى بيته بسبب الحسينية القريبة و يضطر الى الانتظار لمدة تزيد على النصف ساعة و هو على بعد امتار قليلة من البيت

أو يجبره الضابط على أن يدور دورة كاملة حول المنطقة على طريقة (وين اذنك يا جحا) ليذهب الى بيته الذي يراه و لايستطيع ان يصل اليه

أكيد اي واحد راح ينفعل

ابعاد الحسينيات عن المناطق السكنية بات ضرورة

و هذا برأيي في مصلحة الجميع

صح موضوع حساس
لكنك أحسنت طرحه

الـسـنـبـلـة يقول...

نقاط قيمة تطرقتم لها عند طرحكم للموضوع .. جزيتم خيرا

و أذكر بهذا الصدد سلسلة مقالات عقلانية خطت بيد الأستاذ الفاضل فيحان بن سرور الجرمان في جريدة الرؤية

و كانت هذه المقالات خطاب عقلاني للأخوة الشيعة

المقالات على هذا الرابط
http://www.arrouiah.com/node/57546

تقبل تحياتي

حلم جميل بوطن أفضل يقول...

كلام جميل أتفق و مع معظم ما جاء فيه

بوسند يقول...

العين ..

سلام الله عليك

مثل هذه المضايقات المرورية تحصل في جل المناسبات الإسلامية ، ومن حق الناس أن تعترض عليها ، وأظن بأن الإخوة الشيعة أنفسهم لا يرضون بمثل هذه الفوضى التي قد تحدث .

شكرا لتعليقك القيم

::::::::::::::::::::::

السنبلة ..

كلما رأيت اسمك تذكرت قول الشاعر:

ملئى السنابل ينحنين تواضعا *** والفارغات رؤسهن شوامخ :)

وأنت بإذن الله من الصنف الأول من الذين ينحنين تواضعا بسبب الامتلاء بالفضل .

شكرا لمرورك

::::::::::::::::::

الحلم الجميل ..

وأخيرا بان القمر :)

أهلا بك

تحياتي

غير معرف يقول...

راقي جدا

متوازن ومنطقي لأبعد الحدود

نحتاج لأمثالك في هذا الزمان الذي أصبح فيه الكثيرون من أهل الإسلام يقتاتون على التفرقة والإختلاف !

Kuw_Son يقول...

لا فض فوك .. نريد مثل هذا الطرح العقلاني الذي يجمع و لا يفرق .. بارك الله فيك بو سند

revolution يقول...

أخي ...

شكرا لك ...

أشكرك على ابراز انسانيتك في عالم أعمته الشهوات و الفتن


أنار الله لك بصيرتك :)

بوسند يقول...

غير معروف ..

شكرا على الإطراء .. بإثرائكم نتميز

:::::::::::::::::::::::

Kuw_Son

أهلا بك ..

ما نستغني عن أمثالك :)

تحياتي

::::::::::::::::::::::::

أهلا revolution

نوّرت المدونة بالثوّار

آآمين
ولك بمثل ما دعوت ..

وشرح الله صدرك .. وأنار قلبك ..

تحياتي

غير معرف يقول...

عزيزي بوسند .. أدام الله عزكم وجعلكم للإسلام ذخرا وذخيرة ..

أعتذر لنسيان ترك توقيعي في مداخلتي السابقة الغير معرفة والتي ابتدأت بــ : راقي جدا .. الخ.

وفقكم الله لكل خير ,,

اخوك البارقليط :)

بوسند يقول...

أستاذي البارقليط ..

شعرت من مشاركتك التي خلت من توقيعك أنها لك .. :)

فمثل هذا الأسلوب الراقي لا يصدر إلا من أمثالك ممن تسبح ذواتهم في عالم الأرواح ..

تحياتي

غير معرف يقول...

بوسند:

لافض فوك ياسيدي لكني مازلت عند رأيي الحسين رضوان الله عليه اخطأ بالإعتماد على من غدر بأبيه ثم بأخيه هو اخطأ اصحابه وهذا لاينفي صحة المبدأ الذي خرج من أجلهِ.

اما النياحة واللطم بصراحة انا لا أفهم واتمنى ان اجد التوضيح الكافي اليس الحسين سيد شباب اهل الجنة؟ فهذا يوم يجب ان تفرحوا فيه فقد لقي ربه شهيدا سعيدا راضيا مرضيا ينعم بنعيم الجنة فلماذا اللطم والنياحة فإن كان مظلوما فقد ذهب من ظلمه ومن غدر به إلى من لايظلم عنده احد سبحانه رب العزة اما باقي الأمور فهي كل خير للحسين رضي الله عنه.

تحيتي لك سيدي على موضوعك شكر الله لك.

صقر قريش محامي بني امية(فرع الأندلس:))

Q8links يقول...

أحسنت ولا فض فوك

لكن هناك من المحللين من يخطّئ الحسين رضي االله عنه في الخروج على الحاكم، وكان يسعه رضوان ربي عليه أن يعترض ويمتنع عن البيعة ويجلس في بيته لكنه بخروجه تسبب بمقتله وهذا المقتل بحد ذاته مصيبة عظيمة على أمة الإسلام وكذلك مقتل ثلة من أهل بيته الطاهرين

واالله أعلم

بوسند يقول...

حبيبي صقر قريش..

أتفق مع ما تفضلت به ..

حكيم ما شاء الله عليك :)

تحياتي

:::::::::::::::::

أخي Q8links

نعم .. البعض قال مثل ما تفضلت به ، وهو برأيي نفس المنطق الذي يخطأحماس في مثل هذه الظروف .

إن كان الحسين قد أخطأ فإنه خطأه كان في الشأن العسكري والتكتيكي، لا خطأ في المبدا والمنطلق، بخلاف خصومه ،الذين أخطأوا خطأ مبدئيا وأجرموا وجريمة
نكراء .

:
:
نورت المدونة بوجودك :)

تحياتي

فريج سعود يقول...

وجود هذا الطرح المتوازن العقلاني الذي ينم عن عقلية متفتحة اصبح ضرورة في عالمنا

فعلا لو خليت خربت

يعطيك العافية

بوسند يقول...

الحبيب فريج سعود ..

أشكرك على ما تفضلت به ..

وكلامك أعتبره وسام على صدري ..

لك أجمل التحايا ..

وتقبل الله طاعتك